دورات التسويق الالكتروني اون لاين

دورات التسويق الالكتروني اون لاين .دورات التسويق الالكترونى في السعودية .دورات اشهار المواقع.دورات العمل من المنزل والربح من الانترنت بالسعودية

دورة التسويق الالكتروني | دورات تسويق الكتروني اون لاين

كلنا اليوم نستخدم الانترنت بصفة يومية وبكثرة حتى أصبح يصعب علينا التخلي عنه فهل فكرت في استغلال الانترنت كأسواق تحصل منها على دخل مالى مجزي بدلا منه وقت ضائع هباء، و بعد الازدهار الكبير الذي شاهده الوطن العربي في مجال الانترنت اصبح من الضرري حصولك علي "دورة تسويق الكتروني" او "دورة اشهار المواقع" وبالرغم من اهمية التسويق الالكتروني للشركات وكل افراد المجتمع الا ان الكثير يغفل عنه .
نحن نقوم بالتدريب في دورة التسويق الالكتروني علي اسس علمية مدروسة وصحيحة بالتطبيق العملي وليس نظريا فقط ،
وليس اعتبار التسويق الكتروني مجرد ادوات يطبقها الدارس فقط، بدون فكر وتجديد، نحن نساعدك علي ان تكون لديك رؤيتك الخاصة في علم التسويق الالكتروني.
اهمية دورة التسويق الالكتروني:
  • خلق فرص عمل جديدة ومطلوبة في السوق العربي.
  • خلق جيل ليصبح رائد اعمال.
  • زيادة مبيعات الشركات.
  • فتح مجالات اوسع للشركات واصحاب التجارة واصحاب الخدمات.
  • تحقيق النجاح في الحياة العملية للسيدات دون مغادرة المنزل.
  • تحويل اوقات فراغنا الي ارباح مالية.
من يستطيع دراسة كورس التسويق الالكتروني:
  • اصحاب الشركات، والمشاريع وكل من يقدم خدمة ويبحث عن عملاء واسواق جدد.
  • الاشخاص الراغبين في الحصول علي عمل اضافي وتحسن الدخل.
  • اصحاب المواقع والمنتديات والمدونات.
  • الشباب خريجي ودارسي الجامعات الذين يرغبون في العمل الحر باقل راس مال يكاد يكون منعدم.
  • السيدات التي تبحث عن فرصة عمل من المنزل.
  • من يود احتراف التسويق الالكتروني والحصول علي زوار مستهدفين باقل جهد وتكلفة.
اهداف ومميزات كورس التسويق الالكتروني:
  • فتح اسواق جديدة للشركات واصحاب المشاريع والخدمات.
  • المساهمة في اتاحة فرص عمل جديدة ومتطورة للشباب، والسيدات .
  • خلق جيل رائد اعمل، يستطيع عمل شركة اون لين لترويج منتجاته ومنتجات الغير.
  • الحصول علي وظيفة مطلوبة وبكثرة في العالم العربي والاجنبي.
محتوي كورس ودورة التسويق الالكتروني:
    1. ما هو التسويق الكلاسيكي، اسس وقواعد ومبادئ.
    2. الفرق بين طرق التسويق الكلاسيكي، وطرق التسويق الالكتروني.
    3. ما هي الاسواق الالكترونية، وكيفية استخدامها لتسويق منتجاتنا او منتجات الغير.
    4. التعرف علي وسائل التسويق الالكتروني.
    5. شرح كيفية عمل مدونة مجانية إلكترونية حتي تصبح مماثلة للمواقع المدفوعة.
    6. شرح التعديل علي اكواد المدونة و وضع الروابط بها بطريقة صحيحة.
    7. كيفية شراء نطاق خاص للمدونة بدون عناء البحث عن استضافة خاصة بها.
    8. شرح كيفية إستخدام الفيس بوك وعمل حساب شخصي، وعمل صفحة و جروب للمنتج.
    9. شرح عمل صفحة ترحيب للصفحة في الفيس بوك.
    10. شرح عمل اعلانات مدفوعة علي الفيس بوك.
    11. شرح عمل قناة علي اليوتيوب You Tube وكيفية عمل فيديو تسويقي .
    12. شرح عمل حساب في بلس جوجل وكيفية إنشاء صفحة.
    13. شرح عمل حساب في تويتر وكيفية التسويق عليه وربطه بحساب الفيس بوك.
    14. شرح برنامج Google Adwords وكيفية الاشتراك به.
    15. شرح عمل إعلانات نصية تظهر في الصفحة الاولي في جوجل.
    16. شرح عمل إعلانات نصية ومصورة تظهر في المنتديات.
    17. شرح كيفية تصمم إعلان جذاب وبكلمات مستهدفة لكل فئة على حده وبأقل تكلفة ممكنة مع جوجل أدوورد.
    18. شرح التسويق عن طريق الإيميلات وكيفية الحصول على إيميلات مستهدفة فعالة وكيفية عمل رسائل تشجيعية للدخول علي الموقع.
    19. التدريب على عمل الإعلانات على مواقع الإعلانات وكيف يكون إعلانك مميزاً وملفتاً
    20. التدريب على عمل الإعلانات بالمنتديات وكيف تتفادى حذف الإعلان من أي منتدى.
    21. كيفية عمل خطة تسويقية كاملة لاي موقع او شركة.
بعد حصولك علي كورس التسويق الالكتروني:
  • تصبح أخصائي تسويق الكتروني.
  • تصبح أخصائي دعايا وإعلانات on line علي جوجل والفيس بوك.
  • تستطيع إدارة موقعك ومواقع الشراكات ودراسة حالة المنافسين.
  • تستطيع وضع خطط إستراتيجية لتسويق مواقع الشركات الكترونياً.
  • تستطيع الربح من الانترنت من خلال التسويق الالكتروني.
هدايا الحاضرين لدورة التسويق الالكتروني:
  • الحصول علي كوبون ادوردز بقيمة 100 $ لبدء حملة تسويقية علي برنامج Google Adwords .
  • برنامج سحب الايميلات.
  • عدد 4 مليون ايميل لتسويق منتجاته.
  • عدد 1000 دليل عربي.
  • عدد 1000 دليل انجليزي.
  • معظم مواقع الاعلانات المبوبة.
  • معظم المنتديات العربية.
  • مجموعة كتب إلكترونية في التسويق الالكتروني وتهيئة المواقع SEO.

مكان و مدة دورة التسويق الالكتروني:
- مكان انعقاد الدورة: تتم الدورة عن طريق الاون لاين، وانت جالس في منزلك.
- تاريخ انعقاد الدورة: 1/2/2011 الي 10/2/2011  يوميا.
- ميعاد انعقاد الدورة : من الساعة 2,30 الي الساعة 5,30  مساء بتوقيت السعودية.
                          :من الساعة 6 الي الساعة 9 مساء بتوقيت السعودية.
- مدة الدورة هي : 30 ساعة مكثفة في التسويق الالكتروني.
- يتم تدريب عدد : حد اقصي 6 افراد في الدورة الواحدة لضمان الاستفادة للدرجة القصوي.
للحجز والاستعلام : emarket.courses@gmail.com 

التجارة الالكترونية تخلق مسيمات وظائف جديدة


التجارة الالكترونية تخلق مسيمات وظائف جديدة
مع الإقبال على التجارة الالكترونية وانتشارها حول العالم ، واعتماد الناس بشكل أساسي في كثير من دول العالم على شبكة الإنترنت. ظهرت حاجة ملحّة إلى وجود متخصصين أكثر في مجال الإنترنت والتجارة الالكترونية وظهور مسميّات وظائف جديدة يشغلها متخصصين في مجالات مختلفة فقد انتشرت التجارة الالكترونية وانتشر الانترنت واصبحت التجارة الالكترونية عبر الانترنت التجارة الرابحة لذا كان لابد من ان نعرف ماهى المسيمات الجديدة للوظائف التى خلقتها التجارة الالكترونية . نستعرض في هذه التدوينة بعض من مسميّات الوظائف الجديدة التي ظهرت مع ازدهار التجارة الالكترونية مع وصف مختصر لأبرزها .

مدوّن محترف – Professional Blogger




كثير من الكتاب في فضاء الإنترنت تحولوا لامتلاك مساحاتهم الشخصية وكتابة ما يجول في خواطرهم على شكل تدوينات دورية ، بعد أن كان كثير منهم مشاركاً في منتديات على شبكة الإنترنت أو لديه موهبة الكتابة لكنه لم يجد من يبرزها. البعض تحوّل من التدوين كـ هواية إلى التدوين كـ مهنة ، وكان أبرز من اتخذ هذا القرار -عربياً- هو محمد الساحلي وعبّر عن ذلك في مدونته . إلى جانب ذلك ، كثير من الشركات الآن – وخاصة شركات الإنترنت – تمتلك مدونات خاصة بها تُطلع فيها زوّار الموقع على جديد الموقع أو الشركة ونشاطاتها القادمة أو الحالية ، قوقل و يوتيوب عالمياً ، وقيّم عربياً قاموا بتبنّي تلك السياسة. تلك المدونات للجهات – corperate blogs - بحاجة إلى كُتّاب يحررون محتوياتها ويتفاعلون مع الزوار والمستخدمين. ومن هنا تأتي فرصة وظيفة بعنوان : مُدوِّن .

قد تكون وظيفتك الأساسية هي مدوّن محترف ، أو قد تكون أحد شروط وظيفتك المستقبلية هي أن تكون لديك مهارة التدوين كما حدث في مسابقة ” أفضل وظيفة في العالم ” التي نظمتها وزارة السياحة في ولاية كوينزلاند في أستراليا. فانت تستطيع ان تكون صحفى الكترونى تعبر عن كل مايدور فى خاطرك تعبر عن افكارك احلامك تعبر عن ارائك السياسية والاجتماعية تتواصل مع الاخرين تقدم للاخرين خدمات حقا اصبح الانترنت اليوم اسهل وسيلة اتصال فى العالم فلماذا لانستغله وتكون لدينا وظائف ونتحرر من النمطية المعتادة لنا فى كل شى

المدوّن سيقوم بجمع المحتوى وصياغته وتحريره ، كما قد تتطلب مهمته متابعة ردود الأفعال حول التدوينات ومتابعة التدوينات المطروحة ونقاشها. القادمين من خلفية صحافية أو من لديهم شغف الكتابة ، سيسهل عليهم الدخول عالم التدوين والاحتراف فيه.

مسوّق متخصص في محركات البحث - Search Engine Marketer




في السابق ، كان هناك مسوقيّن موجهين لوسائل إعلانية محددة ، مثل مسوّق مهتم في التلفاز وآخر في الجرائد اليومية . وقد كان من الممكن أن يقوم الشخص بأكثر من مهمة لتقاطع تلك الأمور في أمور مشتركة متعددة. بالنسبة لوظيفة المسوّق المتخصص في محركات البحث فمهمته تتركز على تحسين ظهور موقع الجهة على محركات البحث ، سواء عن طريق استخدام البرامج الإعلانية التي تقدمها محركات البحث / Google Adwords مثلا ً ، أو عن طريق تحسين الصفحة لتكون أكثر وأسهل وصولاً لمحركات البحث – أو ما يمسمى بالـ Search Engine Optimization-

عليك فهم مهارات التسويق – العامة – قبل الدخول في هذا المجال ، ومن ثم يمكنك الاستعانة بخدمات قوقل المختلفة التي ستساعدك بشكل كبير في التسويق لموقع الجهة التي ستعمل لها . هناك أدوات كثيرة تقدمها قوقل لمدراء المواقع أبرزها : إحصائيات قوقل لأصحاب المواقع ، خدمات قوقل لمديري المواقع . ان وظيفة التسويق الالكترونى من اهم الوظائف التى خلقتها التجارة الالكترونية فلو تخيلنا انك لديك موقع وتسوق فيه منتجاتك او افكارك وهذا الموقع يحتل المرتبة الاولى فى محركات البحث تخيل عدد الزوار الذين سيدخلون موقعك ويرون منتجك حقا ان الانترنت خلق اسواق جديدة يغفل عنها الجميع واسواق لييست غالية مثل السوق الارضى فانت تستطيع نشر اى شى فى وقت قصير وباقل التكاليف عكس السوق الارضى الذى تكون فيه الدعايا والاعلان اغلى ما يكون


متخصص في الشبكات الاجتماعية – Social Media Specialist /Ninja

أدرَكَت الشركات أهمية الشبكات الاجتماعية والتواجد فيها – بفاعلية – ، ولكن كان الهاجس الأكبر هو : من سيقوم بمهمة إدارة حسابات الشركة في تلك الشبكات ( تويتر ، فيس بوك ، يوتيوب ) ، بطريقة جيدة ” وبشرية ” ؟

وظيفة من يشغل مثل هذا المنصب في الغالب متابعة حسابات الجهة على الشبكات الاجتماعية وتسويق حسابات الجهة بالإضافة إلى المهمة الأساسية وهي تغذية الحسابات بالتحديثات ذات العلاقة .

إذا كنت تعرف أسرار الشبكات الاجتماعية وكنت مستخدم شغوف لها ، ولديك مهارات تواصل جيدة فقد تكون هذه المهنة مناسبة لك !

الشبكات الاجتماعية بكل ما تحتوى من زائرين وتواجد الجميع من كل انحاء العالم لما نستغل كل هذا وتكون لدينا وظيفة متخصصة فى الشبكات الاجتماعية كل شى فى هذه الدنيا له مميزات فلما لا نستغلها

مساعد شخصي عن بُعد – Virtual Assistant


هل أنت مشغول ، ولديك تقرير تود كتابته أولست في مزاج مناسب لصياغة خطاب ما ؟! هل تود إنجاز مهام عالقة يمكنك تفويضها لغيرك بكل أريحية ؟!

لا داعي لتقوم بتوظيف سكرتير وتدخل في معمعة اختيار الأكفأ ، فيمكنك الآن التعاقد مع سكرتير أو مساعد شخصي يساعدك في إنجاز مهامك وتنظيم جدول أعمالك ” عن بُعد ” . المساعد الشخصي قد يرفع صورك في فليكر أو بقوم بتنسيق اجتماعات وترتيب مواعيدك الشخصية وتحديثها في ” روزنامة قوقل ” .

يمكنك الحصول على مساعد عن بعد عن طريق كثير من مواقع التوظيف عن بعد مثل Elance / Odesk ، وإذا كنت في المنزل وتملك مهارات التنظيم وإدارة الأعمال الشخصية يمكنك أن تبدأ العمل من منزلك والآن . تتمتلك انك تستطيع ان تعمل مع اكثر من شركة فى ان واحد وانت فى منزلك حقا التجارة الالكترونية خلقت وظائف جديدة لنا

متخصص في قابلية الاستخدام / مصمم تجربة المستخدمين – Usability / User Experience Designer




كثير من الشركات لديها مواقع على شبكة الإنترنت ، وبعضها الآخر يعتمد بشكل كبير على توفير خدمات الكترونية عن طريق موقع الجهة الخاص. السؤال المهم هنا : هل مستخدمي الموقع يستخدمون الموقع بفاعلية قصوى ؟ هل محتويات الموقع مرتبة ومعروضة بطريقة تسهّل على المستخدم – العادي – التعامل والوصول لها ؟

مهمة المتخصص في قابلية الاستخدام تحسين ورفع كفاءة استخدام موقعك من قبل المستخدمين ، وتحويل معاناة المستخدمين إلى متعة لتحقيق أقصى فائدة ممكنة. مهمة المتخصص في هذا المجال ، لا تهتم فقط في – شكل الموقع – بل تتعدى ذلك لتدخل في صميم -العمل- وطريقة عمله.

إذا كنت تملك نظرة ناقذة ، ولديك حس – تحويل الأمور المعقدة إلى أمور سهلة – ، فقد تكون – وبالقراءة والممارسة العملية في هذا المجال - مرشّح جيد لإتقان هذه الوظيفة.

إذا كنت صاحب موقع وتريد تقييم وضع موقعك أو تريد تحسين مظهره وطريقة عرض المحتوى فيه لجلب مستخدمين أكبر أو كسب مستخدمين جدد ، فقد يكون من الحكمة أن تستعين بخدمات أحد المختصين في هذا المجال.
خلاصة ما سبق
أن تلك الوظائف أو المناصب ، لم تكن موجودة قبل ثورة التجارة الالكترونية التي نشهدها حالياً ، كثير من تلك الوظائف تحولّت من كونها : شغف وهواية إلى عمل احترافي يكسب من وراءه صاحبه المال لذا غير عاقل منا من تكون لديه ولو مهارة واحدة من هذه الوظائف ولا يستغلها
ملحوظة هذا الموضوع منقول

التسويق الالكترونى وعلاقته بمحركات البحث




التسويق الإلكتروني بإستخدام محركات البحث Search Engine Marketing

التسويق الالكترونى

كثيرا منا يتسأل ما علاقة التسويق الالكترونى بمحركات البحث لكننا نعلم انه تسويق لمنتجاتنا وخدمتنا وايضا نعلم ان محركات البحث افضل وسيلة للانتشار اذن لا وجود للتسويق الالكترونى بدون وجود موقعى فى محركات البحث فكلما كان موقعى موجود فى محركات البحث كلما زاد هذا فرصة تسويق الكترونى افضل
تعتبر محركات البحث أحد الأعمدة الرئيسية في مجال التسويق الإلكتروني بحيث لا يمكن بأي حال حال من الأحوال تجاهلها عند التفكير في الترويج لأي منتج أو سلعة أو خدمة على شبكة الإنترنت،
ويمكن أن نرد ذلك إلى سببين رئيسين:
السبب الأول :هو مجانية التعامل مع العديد من محركات البحث مثل Google وYahoo وMSN وغيرها بحيث يمكن لهذه المحركات أن تقوم بفهرسة موقعك بسهولة من خلال تقنيات سيأتي ذكرها وتوضيحها لاحقاً.

أما السبب الثاني: (وربما كان الأهم) فهو مرجعية هذه المحركات وشهرتها وكونها أداة رئيسية للبحث عبر شبكة المعلومات الدولية سواء من خلال تقديمها لخدمة البحث والفهرسة أو للعديد من الخدمات الأخرى التي تقدمها لمتصفحي الشبكة ولعل أشهر مثال على ذلك هو محرك البحث Google وقائمة الخدمات الطويلة والضخمة التي يقدمها مثل خدمات البحث عن الصور وتحديثات الأخبار والبحث في ملفات الصوت والفيديو وخدمات مديري المواقع وغير ذلك مما يجعل من محرك البحث هذا وغيره مصدر مهم من مصادر الإشهار والحصول على عداد لامتناهي من الزوار لأي موقع. وبذلك نحصل على انتشار اوسع للتسويق الالكترونى والحصول على ترويج اكبر للمنتجات والخدمات

من هذا المنطلق فإن وضع خطة تسويقية لموقع ما لا تضع في الحسبان محركات البحث كمصدر مهم جداً للإشهار وكمصدر مهم لزيادة عدد الزوار هي خطة تفتقد إلى الكثير من مقومات النجاح، وحتى نستطيع النجاح في تحقيق الهدف الرئيسي من خطتنا صار لزاماً علينا الإلمام ببعض الأساسيات المهمة في كيفية التعامل مع محركات وفهم أبجديات هذه المحركات وآليات عملها وفي إطارها المحدود على الأقل، ولهذا كان هذا التقرير للتعريف بآليات عمل محركات البحث وكيفية التسويق من خلالها
اليات عمل محركات البحث
تعتبر محركات البحث أحد المصادر المهمة لزيادة عدد الزوار لموقعك، وبالتالي فإن وضع هذه الحقيقة ضمن الإعتبار في المراحل المختلفة لتصميم وبناء موقعك الإلكتروني يعني النجاح (إلى حد ما على الأقل) في الحصول على أكبر عدد ممكن من الزوار بإستخدام هذه التقنية.وبذلك تحقيق نجاح اكبر فى التسويق الالكترونى


من منظور التسويق الإلكتروني


تعتبر محركات البحث أحد الركائز المهمة لنجاح العملية التسويقية لأي منتج أو خدمة على شبكة الإنترنت، فإذا كان 85% من متصفحي الإنترنت يعتمدون على محركات البحث للوصول إلى مايبحثون عنه، فلك أن تتصور عدد الزوار الذين يمكن أن يستقطبهم موقعك وحجم المبيعات التي يمكن أن تحققها في حال إعتمادك للتقنيات الصحيحة في عالم محركات البحث.

بالإضافة إلى ذلك يجب التأكيد على أن مثل هذه المهمة (وأقصد بذلك تعديل وتحوير صفحات موقعك للحصول على أفضل النتائج من خلال محركات البحث) ليست بالمهمة اليسيرة فتقنيات فهرسة المواقع وتحديد تراتيب ظهورها في نتائج البحث على هذه المحركات تتميز بالحركية والتغير بشكل كبير، أي أنها عملية غير ثابتة وهذا في رأي يعود لسببين:

السبب الأول هو في طريقة عمل محركات البحث نفسها، إذ أن متطلبات الوصول بمحرك البحث إلى درجة عالية من الإداء والفاعلية تتطلب دوام مراجعة وتحديث خوارزمياته وتعديل ما يلزم منها من قبل القائمين عليه لتجاوز أو سد الثغرات فيه ومنع مايسمى بتقنيات القبعة السوداء Black Hat SEO من تحقيق نتائج جيدة ضمن إطار هذا المحرك ونتائجه.

السبب الثاني هو آليات عمل الخوارزميات في هذه المحركات، مثل هذه البرمجيات هي في حالة تقييم مستمر لأداء أي موقع ومتابعة أي تحديثات فيه وتعديل أي بيانات مفهرسة عن هذا الموقع لينعكس ذلك إما سلباً أو إيجاباً على صفحات نتائج البحث ضمن هذا المحرك.

في هذا التقرير سنسلط بعض الضوء على أهم الخطوات التي من شأنها تحسين مستوى أداء الموقع على بعض محركات البحث للحصول على أفضل النتائج من خلالها.

ولا يفوتني أن أؤكد على أنه يمكن النظر إلى مجموعة التقنيات المدرجة في هذا التقرير على أنها
قائمة مبدئية من التقنيات والطرق التي يمكن الشروع في تطبيقها خطوة بخطوة و مرحلة تلو الأخرى ومن وقت إلى آخر مع إمكانية تسجيل نتائج تطبيق هذه التقنيات وتعديل مايلزم وصولاً للنتيجة المطلوبة.

يمكن وصف محركات البحث على أنها نوع خاص من المواقع تم تصميمها للمساعدة في العثور على معلومات تم تخزينها في مواقع مختلفة على شبكة الإنترنت.

تتعدد الطرق التي تعمل بها محركات البحث غير أنها تؤدي في الغالب ثلاث مهام محددة:

الزحف عبر المواقع المختلفة على شبكة الإنترنت Crawling لجمع أكبر قدر ممكن من البيانات عن هذه المواقع ومحتوياتها تمهيداً لتحليلها ومعالجتها لاحقاً.

معالجة البيانات وفهرستها Indexing وفقاً لخوارزميات Algorithms معينة لتحليل المحتوى وفرز الكلمات المفتاحية والعديد من العمليات المعقدة الأخرى ومن ثم تخزينها.

عرض وتقديم المعلومات التي تم تخزينها للباحثين عنها من خلال نتائج البحث في هذه المحركات.

تتفاوت محركات البحث في نوع العمليات والمهام التي تقوم بها وما يهمنا في هذه المقام هو التعرف إلى تلك العمليات المتعلقة بالبحث والفهرسة وإنعكاساتها السلبية أو الإيجابية على موقعنا، وعلى إعتبار أن العثور على أي صفحة من صفحات أي موقع على نتيجة البحث هو رهن في المقام الأول بعثور محرك البحث في الأساس على هذه الصفحة فإننا في حاجة ماسة لمعرفة الكيفية التي تتم بها عملية العثور على هذه الصفحات من قبل محركات البحث.

تعتمد محركات البحث في عملية فهرسة الصفحات Indexing على برمجيات خاصة ومعينة تسمى Robots or Crawlers - حيث تقوم هذه البرمجيات (وكما يوحي إسمها) بالزحف والتنقل بين الصفحات المختلفة على شبكة الإنترنت وجمع معلومات معينة من هذه الصفحات وعناوينها URLs كما أنها تقوم بتتبع الروابط الموجودة في كل صفحة في حالة وجودها لتعود بإدق التفاصيل الممكنة عن هذه الصفحات تمهيداً لفهرستها.

تبدأ بعد ذلك المرحلة الثانية وهي مرحلة الفهرسة Indexing وتتم في هذه العملية معالجة وتخزين البيانات التي تم العثور عليها في العملية الأولى ضمن قاعدة بيانات هذا المحرك وبالتالي يصبح بالإمكان الإستفادة منها في عمليات البحث.

الجدير بالذكر هنا هو أن العمليات السابقة تتم بصورة آلية وبدون تدخل العنصر البشري فيها وهذا ربما مايميز محركات البحث عن ما يعرف بأدلة المواقع Web Directories حيث تتم عملية الفهرسة والتصنيف في هذه الأدلة من قبل محررين تتركز مهمتهم في تقييم المواقع المختلفة على شبكة الإنترنت ومن ثم تقرير قبولها للإدراج في هذه الأدلة أو رفضها.

إن تفاصيل هذه العمليات وتتابعها وطريقة الفهرسة تبقى دائماً ضمن أعلى درجات السرية التي يحافظ عليها أي محرك بحث حرصاً من مسيريه على عدم إكتشاف آلية عمل البرمجيات المختلفة فيه، وبالتالي لا يمكن لأحد معرفة الكيفية التي تتم بها عملية الفهرسة أو الأسس التي تقوم عليها ولكن يمكن التنبؤ بهذه الآليات من خلال سياق النتائج التي يمكن أن توفرها هذه المحركات لزوارها ولمديري المواقع أو من خلال التعليقات والتصريحات والمقالات التي يوفرها مديري هذه المحركات عن محركاتهم.

محركات البحث - لماذا؟

نعم، إذ لابد أن يتبادر هذا السؤال إلى أذهاننا عند التفكير في مغزى إضافة أو إعتماد التقنيات المختلفة التي سيرد ذكرها لاحقاً مع كل مايتطلبه الأمر من جهد ومراقبة وعمل متواصل ودؤوب للوصول إلى النتائج المرجوة في مجال التعامل مع محركات البحث، وهذه بعض أهم الأسباب:

عندما يتعلق الأمر بمحركات البحث فإننا نتعامل مع مواقع تملك قواعد بيانات ضخمة تضم مئات بل ربما آلاف الملايين من الصفحات المفهرسة والجاهزة للظهور ضمن نتائج البحث، فإذا علمنا أن هذه المحركات يحضى بعضها بملايين الإستفسارات يومياً أو ربما مايعادل هذا الرقم من الزوار فلك أن تتخيل عدد الزوار الذين يمكنهم العثورعلى موقعك ضمن هذه القائمة الطويلة من المواقع بعد أن تكون قد بذلت جهدك في إظهار صفحات موقعك لتكون ضمن المواقع المتقدمة في هذ النتائج. هل تخيلت ذلك؟



في مجال التسويق الإلكتروني يتم تخصيص مبالغ مالية كبيرة من قبل بعض الشركات أو المواقع الضخمة لإطلاق حملات دعائية بهدف التسويق والترويج لمنتجاتها إما من خلال الخدمات المدفوعة الأجرمن التي توفرها محركات البحث أو من خلال وسائل التسويق والدعاية الأخرى، مايهمنا في هذا السياق هو أن خدمات البحث ونتائجه على محركات البحث لازالت وحتى تاريخ كتابة هذه الكلمات تقدم بصورة مجانية فلماذا لاتكون محركات البحث أحد الوسائل التي يجب أن نفكر بصورة جدية في الإستفادة منها في التسويق لخدمتنا أو الترويج لسلعتنا إلكترونياً. مارايك؟
نتائج البحث الرئيسية و النتائج الملحقة Main & Supplemental SE Results

بعد إتمام عملية فهرسة أي صفحة ما من قبل أي محرك فإن اظهارها ضمن نتائج البحث يتم بصورة طبيعية من خلال صفحات نتائج البحث أو ما يعرف Search Engine Results Pages (SERPs) وفق المعايير المعمول بها على هذا المحرك غير أن الصورة تختلف بعض الشيء على Google حيث قام هذا المحرك ونتيجة للكم الهائل من الصفحات التى يقوم بفهرستها بشكل دوري بإعتماد تقنية جديدة تساعد على استيعاب هذا الكم من الصفحات ليتم إظهارها من خلال مايسمى بالنتائج الملحقة للبحث Supplemental Resultsوليس ضمن نتائج البحث الرئيسية.

للتمييز بين نتائج البحث الرئيسية ونتائج البحث الملحقة يستخدم هذا المحرك الكلمةSupplemental بجانب عنوان الصفحة التى تم العثورعليها ضمن نتائج البحث الإعتيادية وطبقا لوصف Matt Cutts أحد المسؤولين في شركةGoogle يمكن اعتبار هذه التقنية اسلوب يساعد محرك Google في التعامل مع الزيادة الكبيرة في أعداد الصفحات المرغوب فى فهرستها والتى تقل فى اهميتها بعض الشىء عن الصفحات التى تظهر ضمن النتائج الرئيسية للبحث إذ تمتاز هذه الصفحات بترتيب Rank أقل مقارنة بالصفحات الاخرى.

ظهوراى صفحة ضمن نتائج البحث الملحقة لا يعنى على الإطلاق التقليل من قيمة هذه الصفحة لكن ربما يكون ذلك يمثابة الإشارة لمدير الموقع لمزيد الاعتناء بهذه الصفحة واعداداتها المختلفة حتى يتم التعامل معها بصورة افضل.

الطرق المختلفة لتطبيق تقنيات SEO

قبل أن نتطرق إلى الحديث عن أهم الطرق التي يمكن إتباعها لتطبيق تقنيات إعداد المواقع للتعامل مع محركات البحث دعونا أولاً نتعرف إلى المقصود من عملية إعداد وتهيئة المواقع في الصورة المثلى للتعامل مع هذه المحركات.

هذه العملية يمكن تعريفها على أنها كل عملية يقصد بها الرفع من كفاءة أداء أي موقع من خلال تهيئة صفحاته وتعديلها وتهيئتها برمجياً (إذا جاز التعبير) بهدف الزيادة في كم ونوع الزوار لهذا الموقع عن طريق محركات البحث.

تسمى هذه العملية باللغة الإنجليزية Search Engine Optimization ويطلق عليها مصطلح SEO كنوع من الإختصار.

مهمة من تحديداً؟

كل شخص تتوفر لديه الخبرة الكافية بهذا الموضوع بإمكانه أن يتولى هذه العملية والإشراف عليها غير أن بعض أصحاب المواقع يفضلون التعامل في هذا المجال مع بعض الجهات الخاصة التي تتولى إلى جانب تصميم الموقع الإشراف على تهيئته وتنظيمه ليتوافق مع محركات البحث ومتطلباتها، غير أن أحد النقاط المهمة في هذه العملية والواجب النظر إليها بعين الإعتبار هو ضرورة وجود نوع من التنسيق بين الطرفين في هذا الخصوص إذ أنه لنجاح هذه العملية يجب النظر إلى محتوى الموقع بعين الإعتبار لكونه أحد أهم العناصر المؤثرة لنجاح عملية التطوير هذه إذ أن محتوى الموقع (كما سيتم التوضيح لاحقاً) هو جزء رئيسي وليس جزء متتم أو مكمل لهذه العملية وأي جهد يبذل خارج هذا الإطار قد يؤدي للأسف لخسارة في المال والوقت.

عندما نتحدث عن هذه العملية (وأقصد بالطبع SEO) فإنه من الضروري توضيح جملة المهام التي تنضوي تحتها حتى تتضح بذلك الصورة لدينا، ويمكن تلخيص هذه المهام على النحو التالي:

1. تصحيح شفرة كتابة صفحات الموقع وخلوها من الأخطاء.
2. التأكد من صحة عمل كل الروابط داخل الموقع وعدم وجود روابط غير صالحة أو لاتعمل Broken Links.
3. التأكد من طريقة بناء الموقع وطريقة ربط صفحاته بصورة محكمة بحيث لا تبقى صفحات بدون أي روابط لتشكل مايعرف بالصفحات اليتيمة Orphan Pages.
4. التأكد من سهولة فهرسة صفحات الموقع من قبل محركات البحث وعدم وجود أي عوائق مثل إنقطاع خوادم الإستضافة عن العمل أو البطء في عملية التحميل أو وجود صفحات كثيرة ذات محتوى متكررDuplicated Content.
5. التأكد من قابلية محتوى الموقع للمسح والفهرسة Scanning & Indexing من قبل محركات البحث.
6. ...................

القائمة تمتد في الحقيقة للعديد من النقاط الأخرى التي يتوجب على المشرف على هذه العملية تنفيذها وكانت النقاط أعلاها توضيح لبعض منها.


من أين نبدأ؟

فهرسة الموقع من قبل محركات البحث وظهور الموقع على صفحات نتائج البحث هي بلاشك أغلى أمنيات أي مدير موقع لأن معنى هذا هو ضمان حصول الموقع على الزوار، غير أن هذا وحده لايكفي.

ظهورالموقع ضمن نتائج البحث وبتراتيب متقدمة هو الهدف الذي يجب أن تسعى إلى تحقيقه، والسبب في ذلك هو أن معظم مستخدمي محركات البحث يكتفون فقط بتصفح الثلاث صفحات الأولى في أي نتيجة بحث (على أقصى تقدير) أي مايعادل إمكانية الوصول إلى 30 موقع فقط (كحد أقصى) وبالتالي ما الفائدة من ظهور موقعك بعد هذه الصفحات؟

لكي تتحصل على الزوار من خلال محركات البحث فإنه يجب عليك السعي إلى تكييف وتعديل صفحات موقعك للحد الأمثل الذي يكفل لها الظهور المتقدم ضمن نتائج البحث في محركات البحث المختلفة.

للوصول إلى هذا الهدف نورد هذه الأسس الثلاث لبناء أي موقع يرغب صاحبه في الوصول به إلى مستوى متقدم من خلال محركات البحث ثم نناقش كل منها بالتفصيل تباعاً:

1. المحتوى The Content
في هذه الفقرة سنتحدث عن أهمية صياغة المحتوى في حد ذاته ليكون الأساس الذي ننطلق منه لتجهيز وإعداد الموقع بالطريقة المثلى للتعامل مع محركات البحث.

2. تهيئة وتعديل الصفحات (العوامل الداخلية) On-page Optimization
المقصود هنا بتعبير On-page Optimization هو مجموعة التدابير والخطوات التي نقوم بإتخاذها وتنفيذها على صفحات الموقع وجملة التعديلات التي نجريها على هذه الصفحات (كلاً على حدة وفيما بينهاً) مثل الإهتمام بسلامة التوسيمات وصحة كتابتها، الإستخدام الأمثل للكلمات المفتاحية وطريقة توزيعها بالإضافة إلى طريقة الربط بين صفحات الموقع وغير ذلك من الطرق للوصول إلى أفضل النتائج على صفحات محركات البحث.

3. تهيئة وتعديل الصفحات (العوامل الخارجية) Off-page Optimization
المقصود هنا هو مجموعة التدابير والخطوات التي ننفذها إنطلاقاً من جملة من العوامل أو المعطيات الخارجية لتحسين أداء الموقع والمعنى تحديداً هنا هو الإستخدام الأفضل للروابظ الخارجية لتعزيز أداء الموقع ورفع ترتيبه .Page Rank

1.المحتوى The Content

عندما نتحدث عن المحتوى فإننا نصف الإطار العام الذي يدور حوله الموقع، أو الأساس الذي نبني عليه باقي العناصر المهمة في عملية التسويق.

بل دعني أصدقك القول هنا أن اللبنة الأساسية للوصول إلى مبتغاك في زيادة عدد الزوار من خلال التراتيب الجيدة على محركات البحث هو نتاج شيئ رئيسي أو عامل رئيسي لو نال من جهدك وتعبك وحرصك وإجتهادك ما يلزم فإنك ستندهش من النتائج التي ستحققها لاحقاً - هذا العامل بإختصار هو عامل المحتوى أو في كلمات أخرى ماذا تقدم على صفحات موقعك.

يتبادر إلى ذهني سؤال الآن: لماذا تريد أن تبني موقعك على شبكة الإنترنت؟

عندما نفكر في بناء أي موقع فإننا بالتأكيد نختار السلعة أو الخدمة التي نرغب في تقديمها ثم وبناءً على هذا الإختيار نحدد نوع المحتوى الذي سوف نقدمه للتعريف بالسلعة أو الخدمة التي نقدمها.

إذاً، المحتوى في هذه الحالة هو الأداة التي نعبر بها عن أدق تفاصيل ومواصفات ما نسوق له على شبكة الإنترنت، وطريقة صياغتنا له (أقصد المحتوى) بالتالي تحكم على هدفنا بالنجاح أو الفشل.

حدد نشاطك وأجعله في أضيق الحدود

الفكرة التي يتمحور حولها موقعك هي المنطلق أو الأساس الذي يحدد نوع المحتوى الذي تختاره، إذ بمجرد إختيارك للخدمة أو المنتج الذي ترغب في تسويقه فأنت بذلك تختار الموضوع أو جملة المواضيع التي يجب أن تقدمها لزوار موقعك، ولكي تتمكن من إختيار نشاطك بدقة فإنه لابد من مراعاة العاملين التاليين:

حدد مجال خبرتك، مالذي ترغب في تقديمه، ما الشيء الذي تستطيع أن تفيد به الآخرين بحيث تبدو هذه الخبرة لكل من يزور موقعك أو يتعامل معك.
إن النجاح في تسويق خدمتك أو منتجك هي بالتأكيد رهن بحاجة السوق إلى مثل هذه الخدمة غير أن خبرتك أيضاً وقدرتك على إضفاء طابع الخصوصية والتفرد في تقديم هذه الخدمة عامل لايقل أهمية عن عامل رغبة الغير في الحصول على هذه الخدمة، بإختصار إفتح المجال لقدراتك وخبراتك في أن تجد الطريق إلى زبائنك وأعلم أن التميز مطلوب في هذا المجال.

حدد نوع الخدمة التي تحاول تقديمها وأحصرها في أضيق نطاق، فكلما كان المجال الذي تختاره أكثر تحديداً كلما كانت هناك فرص أكبر للنجاح في ترويج سلعتك.
قد تكون لديك رغبة في تسويق الكتب على موقعك ومثل هذا الإختيار يعكس مجال واسع من الكتب وفي مختلف المجالات، إذاً لماذا لاتجرب إختيار ماتريد وجعله أكثر تحديدا بأن تحتار الكتب الرياضية والمتحصصة في لعبة رياضية معينةً تفضل ممارستها بصورة خاصة ولديك خبرة جيدة عنها.

هنا يمكنك الكتابة في هذا المجال وتقديم محتوى جيد يفيد الزائر لموقعك وقد يقنعه هذا المحتوى بشراء أحد الكتب التي تسوق لها.


التميز والتفرد في صياغة المحتوى

لنتوقف هنا قليلاً إذ يراودني الشعور في هذه اللحظة بأني أصف أهم ما يمكن أن يميز بين العديد من المواقع على شبكة الإنترنت.

عندما نتحدث عن المحتوى فإن ذلك لايعني على الأطلاق خلق بديل لنوع المنتج أو الخدمة التي نقدمها بل ما نقصده هو ضرورة سير كل منهما في خطين متوازيين.

التميز والتفرد في ما تكتبه وما تقدمه على موقعك هو ركيزة مهمة للنجاح حيث أن وصفك لما تقدمه وطريقة صياغتك لجملك وتعابيرك والطريقة التي تقدم بها نفسك للآخرين هي التي تعطي الإنطباع عن مدى خبرتك ودرايتك في المجال الذي تروج له.

إحذر المحتوي المتكرر Duplicated Content

المقصود بالمحتوى المتكرر هو تشابه وجود محتوى معين على صفحات نفس الموقع أو في مواقع أخرى.

إحرص دائماً على التميز والتفرد فيما تكتب وجاهد في أن تنعكس شخصيتك فيما تدونه وأحرص على أن تتجسد الخبرة التي تملكها عبر كلماتك فذلك بالتأكيد أدعى إلى خلق ذلك الجسر من التواصل بينك وبين زوار موقعك ليتطور فيما بعد إلى ثقة تأسس لنجاح مشروعك الإلكتروني.

التنوع في المحتوى وأثره على موقعك

منذ بدايات محركات البحث كان المحتوى النصي هو الأساس في عملية الفهرسة والتصنيف وعرض النتائج على صفحات البحث ثم ومع تطور هذه المحركات أخذت عملية الفهرسة والبحث منحى آخر لتشمل أنواع متعددة من الملفات مثل الصور والفيديو أو ملفات PDF وغيرها كثير.

قد تبدأ عملية البحث في بعض الأحيان من خلال إستخدام كلمات مفتاحية عامة لتكون النتائج في هذه الحالة نتائج عامة وغير دقيقة، مثل هذا النوع من البحث يطلق عليه من قبل البعض بالبحث الأفقي، للحصول على نتائج أكثر دقة يتم اللجوء إلى تخصيص وحصر أكبر للكلمات المفتاحية في أضيق نطاق ومثل هذا النوع من البحث يسمى بالبحث العمودي أو البحث المتقدم ولهذا السبب شرعت محركات البحث في توفير مثل هذا النوع من البحث حرصاً على نوعية النتائج التي يرغب الباحث في الحصول عليها لهذا تم اللجوء إلى تخصيص مساحات معينة على حوادم أو مزودات هذه المحركات تحت مسميات مختلفة تعكس نوع المحتوى المفهرس على هذه المساحات مثل المواد الإخبارية news.google.com أو الكتبbook.google.com مع تخصيص مجال البحث المطلوب من خلال مجموعة من الروابط التي تظهر أعلى صندوق البحث في كل من Google أو Yahoo أو MSN وكل هذه التغيرات والتعديلات والبدائل كان الهدف منها لفت إنتباه الباحث إلى إمكانية تخصيص البحث ووضعه في أضيق نطاق للوصول إلى أدق النتائج التي يفترض في محرك البحث توفيرها
اذن اننا لو لدينا موقع وهذاالموقع لديه زوار كتيروهذاالموقع موجود فى محركات البحث اذن فانت قد حققت جزء كبير من نجاح عملية التسويق الالكترونى
ملحوضة هذا الموضوع منقول